BBC News أخبار

طائرة باكستانية على متنها أكثر من 100 تتحطم فوق أحد أحياء كراتشي السكنية

Spread the love

تحطّمت طائرة تابعة للخطوط الجوية الباكستانية في مدينة كراتشي، جنوب البلاد، بحسب مسؤولين عن الملاحة الجويّة، بعد أيام من سماح البلاد باستئناف الرحلات الجوية التجارية.

وكانت الطائرة اقلعت من مطار مدينة لاهور، شمال البلاد، متوجهة إلى مطار جناح، أحد أكثر مطارات البلاد اكتظاظاً بالمسافرين في باكستان. وكانت على وشك الهبوط، حين تحطّمت بالقرب من حي “مودل كولوني”، أحد أحياء مدينة كراتشي، على بعد نحو ثلاثة كيلومترات شمال شرق المطار.

وانتشرت على مواقع التواصل صور لسحب دخان ترتفع من مكان الحادث، في حين هرعت فرق الإسعاف إلى المكان، حيث تضرر بعض البيوت جراء حادث التحطّم.

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

وقال الناطق باسم سلطات الملاحة الجويّة الباكستانية عبد الستار كوكار إنّهم يحاولون التأكد من عدد الركاب على متن الطائرة، ويُعتقد أنّهم 99 مسافراً وثمانية من أفراد الطاقم، بحسب تقديرات مبدئية.

وأعلن الجيش الباكستاني أنّ عناصر من قوة التدخل السريع وصلت إلى مكان الحادث، للمساعدة في جهود الإنقاذ.

ولباكستان سجلّ غير مستقرّ في سلامة الطيران، ويشمل تحطّم عدد من الطائرات.

في عام 2010، تحطّمت طائرة تابعة لشركة إيربلو الخاصة، بالقرب من العاصمة إسلام أباد، ما أسفر عن مقتل جميع ركابها وعددهم 152، وكانت أسوأ كارثة جوية في تاريخ البلاد.

في عام 2012، تحطمت طائرة بوينغ 737-200 تديرها شركة “بهوجا اير” الباكستانية، بسبب سوء الأحوال الجوية، عند محاولتها الهبوط في مدينة روالبندي (شمال شرق البلاد)، ما أدى إلى مقتل 121 راكباً، وطاقمها المكون من ستّ أشخاص.

في عام 2016، اشتعلت طائرة تابعة للخطوط الجوية الباكستانية خلال رحلة من منطقة في أقصى الشمال إلى اسلام أباد، ما أدى إلى مقتل 47 شخصاً.