BBC News أخبار

فيروس كورونا: الأمم المتحدة تحذر من أن نظام الرعاية الصحية في اليمن “قد انهار فعليا”

Spread the love

حذرت الأمم المتحدة من أن نظام الرعاية الصحية في اليمن قد “انهار فعليا” مشيرة إلى أن فيروس كورونا ينتشر في جميع أنحاء البلاد.

ووصف ينس لايركه، المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، الوضع في البلد الذي مزقته الحرب بـ”المقلق للغاية”.

وقال إن العيادات والمستشفيات رفضت استقبال مرضى وهو ما يرجع في جزء منه إلى افتقار الموظفين للمعدات الوقائية.

وقد أكدت السلطات اليمينة وجود أعداد كبيرة من الإصابات و30 حالة وفاة، ولكن الأمم المتحدة تقول إن الأرقام الحقيقية تكاد تكون أعلى بكثير.

وتضرر النظام الصحي في البلاد بسبب سنوات من الحرب الأهلية، كما يوجد هناك نقص في أجهزة التنفس الاصطناعي.

ويعاني ملايين اليمنيين من التشرد كما يواجه الكثير منهم خطر سوء التغذية، كذلك تعتمد غالبية السكان على المساعدات

ماذا قال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية؟

حذر لايركه في مؤتمر صحفي في جنيف من أن نقصاً في الفحوصات قد أخفى الأرقام الحقيقية للإصابات في اليمن.

وقال لايركه “من شبه المؤكد أن المعدل الحقيقي أعلى بكثير. ولا يزال هناك نقص في الفحوصات”.

كما أن وكالات المساعدة في اليمن تعمل على أساس أن انتقال العدوى بين الجماعات “يحصل في جميع أنحاء البلاد”.

وقال لايركه إن الاقتصاد اليمني يعاني أيضاً وإن الجهود لمحاربة الوباء العالمي قد تفشل إن لم يتم تقديم مساعدة طارئة.

“إذا لم نتلق الأموال، سنضطر إلى إغلاق البرامج التي تبقي الناس على قيد الحياة والتي تعد أساسية جداً لمكافحة فيروس كورونا”

وقال لايركه “لاحقاً سيكون على العالم أن يشهد ما سيحدث لدولة تفتقر إلى نظام صحي فعال يحارب ضد فيروس كورونا.

ولا أعتقد أن العالم يريد أن يرى ذلك”.