BBC News أخبار

مدرب ليفربول يورغن كلوب عن العودة للتدريب: مثل أول يوم في المدرسة

Spread the love

قال يورغن كلوب، مدرب ليفربول، إن عودة الفريق للتدريب، بعد فترة التوقف الطويلة بسبب وباء كورونا، جعلته يشعر وكأنه “في الأول له بالمدرسة”.

وبدأ الفريق، الذي يتصدر مسابقة الدوري الإنجليزي (بريميرليغ)، التدريبات في مجموعات صغيرة، يوم الأربعاء، للمرة الأولى منذ أسابيع طويلة.

وثمة آمال في استئناف الدوري في يونيو/تموز، حيث توجد 92 مباراة يجب الانتهاء منها، منذ قرار الاتحاد بالتوقف في 13 مارس/آذار.

وقال كلوب لموقع ليفربول الإلكتروني: “استيقظت في وقت مبكر عن المعتاد، ثم أدركت أنه اليوم الأول لي”.

وأضاف “شعرت وكأنه اليوم الأول في المدرسة، كان ذلك اليوم قبل 46 عاما، ولكن لا بد أن الأمر كان مشابها (لما شعرت به اليوم)”.

وعن تفاصيل اليوم قال “ارتديت الزي الخاص بي، لكن هذه المرة من أجل الغرض الصحيح المخصص له، وهو الذهاب إلى التدريب”.

وقد سمح قرار تخفيف القيود من جانب الحكومة البريطانية للاعبين بالتدريب في مجموعات صغيرة، ووافقت جميع الأندية وعددها 20 ناديا، على تنفيذ أحد بروتوكولات العودة إلى التدريب في اجتماع “مشروع البداية مجددا”، يوم الاثنين الماضي.

وبالإضافة إلى التدريب في مجموعات لا تزيد عن خمسة لاعبين، يجب ألا تزيد الحصة التدريبية عن 75 دقيقة لكل لاعب. ويجب الالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي.

ويتصدر ليفربول البطولة بفارق 25 نقطة عن أقرب منافسيه، ولا يزال له تسع مباريات سيخوضها، ويحتاج فقط إلى فوزين آخرين لضمان لقب بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز.

وحدد الاتحاد الإنجليزي في السابق تاريخ 12 يونيو/حزيران لعودة المباريات مرة أخرى، لكن هناك توقعات بإرجاء ذلك.

وقال كلوب إنه “سعيد حقا” برؤية لاعبيه مرة أخرى وأنهم جميعا في “معنويات جيدة” و “شكل بدني جيد”.

وقال “لا نعرف بالضبط الوقت الذي أمامنا (حتى عودة المباريات)، ولكن لدينا بعض الوقت للإعداد لبقية هذا الموسم والموسم المقبل، لأنني لا أعتقد أنه سيكون هناك فاصل زمني كبير بين الاثنين”.

وأضاف: “إنها فترة إعداد للموسم المقبل. لا نعرف مدتها ولن يكون لدينا مباريات تجريبية أو مباريات ودية”.

وقال كلوب إنه سعيد لأن لاعبيه حصلوا على “راحة حقيقية” خلال تسعة أسابيع من الإغلاق، بينما في السابق كانت المدة أسبوعين أو ثلاثة أسابيع فقط في السنة.

لكنه أضاف: “بالطبع، لا يمكنك أن تستريح عندما تكون قلقا بشأن الوضع في العالم، ولا تشعر بالراحة مثلما يحدث في العطلات العادية”.

على صعيد أخر، أعلن نادي واتفورد عن تسجيل إصابات بفيروس كورونا، حيث أصيب المدافع أدريان ماريابا واثنين من الموظفين في النادي.

كما أصيب مساعد مدير بيرنلي إيان وان، وجميعهم كانوا من بين ستة اختبارات جاءت إيجابية للفيروس في الدوري الإنجليزي، يوم الثلاثاء.

وجرى اختبار حوالي 748 لاعبا وموظفا في المرحلة الأولى من الاختبارات التي تجري مرتين أسبوعيا كجزء من إجراءات العودة إلى التدريب.

وحصلت بي بي سي على البروتوكولات الرسمية لعودة التدريبات، وتضمنت عملية تطهير شاملة بعد كل حصة تدريبية لجميع الأشياء المستخدمة بداية من أرضية الملعب وأعلام الزاوية والكرات والأقماع وعلامات المرمى.

وقال كلوب إن البروتوكولات “رائعة” وشعر أن فريقه قادر على التدريب في “مكان آمن للغاية”.

وأضاف: “آمل أن نتلقى جميعا أخبارا سارة لأن ذلك سيعني دائما أننا في الاتجاه الصحيح للبلاد بأكملها ثم للدوري أيضا”.